يسوع


ذكصولوجية عيد القيامة المجيد

حينئذ امتلأ فمنا فرحا ولساننا تهليلا لأن ربنا يسوع المسيح قام من بين الأموات


قضاء الله – المطران جورج (خضر)

يقول لنا إنجيل اليوم ببساطة انّنا سنُدان على قدر المحبّة. فمَن أَحَبّ يكون فوق الدينونة، ومن لم يحبّ يُدان.


لكي تصل إلينا مثل هذه النعمة ـــ القديس أثناسيوس الرسولي

مجد الله الآب هو أن الإنسان الذي خلق ثم هلك،
يوجد من جديد، ويحيا من بعد موت، ويصير هيكلاً لله.


الأحد الخامس من الصوم ـــ مريض بيت حسدا ( أحد المخلع )

الحياة مع الله لن تكون بغير الإرادة الحُرَّة التي تسمح بالإيمان. فالله لا يُقْسِر أحداً على الإيمان به. الله بالطبع «يريد أن جميع الناس يخلصون وإلى معرفة الحق يُقبلون»


السامرية – القديس يوحنا ذهبي الفم

جاءت لتستقي ماءً، وعندما إستنارت وعرفت الينبوع الحقيقي، للتو إحتقرت الينبوع المادي. وهي في هذه الواقعة البسيطة تعلمنا أن نتجاوز عن أمور الحياة المادية عندما نصغي للروحيات.


جلس كابن لكي يجعلنا نحن أيضًا ندعى أبناءً لله فيه ـــ القديس كيرلس الكبير

وأما الآن فاللوغوس الذي كان منذ القديم منزهاً عن البشرية
قد صعد الآن كإنسان، ليظهر بطريقة غير مألوفة وعجيبة.
وهذا كان لأجلنا ولصالحنا نحن،
حتى إذا ما وجد كإنسان، وهو نفسه الابن بقوة،ش
وإذا ما سمع هذه الكلمات الموجهة له بكل كيانه، بما فيه الجسد:
« اجلس عن يميني » ( مز 1:109)