الروح القدس


قسمة للآب تُقال في عيد القيامه والخمسين

أيها السيد الرب الاٍله ضابط الكل ، أبو ربنا واٍلهنا ومخلصنا يسوع المسيح.
الذى من قبل صليبه نزل اٍلى الجحيم، ورد أبانا آدم وبنيه اٍلى الفردوس.


إثنين البصخة ــــ إن كنا نتألم معه فسوف نتمجد معه ـــ الأب متى المسكين

اعلم، إنه ليس فضلاً مني أو منك إنك تتألم خلال هذا الأسبوع، أو أن نفسك تذبل فيك، إنه هو ذبلت نفسه من أجلك قبلاً، سُفك دمه نقطة نقطة حتى أَسلم الروح بسبب خطيتك.


قسمة سنوية 1

من قِبل روحك القدوس منطقتنى بالقوة ، واتخذتني لك مسكناً.
صنعت لي وليمة النعمة، ومن سم الحية شفيتني ، وأدوية الخلاص
سلمتني.


من القداس الباسيلي – تجسد و تأنس

تجسد وتأنس وعلمنا طرق الخلاص.

وأنعم علينا بالميلاد الذى من فوق بواسطة الماء والروح.


من صلاة مسحة الميرون 1

+ قد صرتم مسحاء، إذ قبلتم الروح القدس. و كل شئ قد صار عليكم بحسبسم, اذ أنكم على مثال المسيح، فإنه لما إعتمد فى نهر الأردن وصعد منه، إنحدر الروح القدس عليه جوهرياً، و إستراح المثيل على مثيله. و نحن أيضا بعد أن صعدنا من جرن الينابيع المقدسة, منحت لنا المسحة رسمياً، كما مسح بها المسيح، أعنى الروح القدس.    (القديس كيرلس الأورشليمى)


من ترتيب طقس المعمودية ــ 1

إجعلهم مستحقين للنعمة التي تقدموا إليها,لينالوا من روح قدسك, ويمتلئوا من قوتك الإلهية، ويكونوا متشابهين بابنك الوحيد ربنا يسوع المسيح، صائرين واحدا معه، 


صلوات القسمة المقدسة في القداس الإلهى ـــ قسمة عيد الغطاس

إذ أعطيتنا نعمة البنوة بحميم الميلاد الجديد، وتجديد الروح القدس.

الآن أيضاً إجعلنا مستحقين، بغير رياء، وقلب طاهر، ونية مملوءة دالة، وشفتين غير ساقطتين، أن نطلب إليك يا أبا الآب.