الآب


« ليظهر الآن أمام وجه الله لأجلنا » – للقديس كيرلس الكبير

بأي معنى« يظهر الآن أمام وجه الله لأجلنا»؟(٢٤ : عب ٩)

ألم يكن دائمًا ظاهرًا أمام الله من قبل تأنسه؟


كما قمنا فيه من الأموات، هكذا صرنا فيه محبوبين من الآب ــ للقديس كيرلس الكبير

سنكون مشابهين لصورة قيامته ومجده،
بل وقد صرنا كذلك منذ الآن في المسيح كباكورة جنسنا وبدءٍ لنا،
هكذا أيضًا قد نلنا نوعًا من المشابهة معه في نوال حب الآب؛