تجديد الذهن

” تغيروا عن شكلكم بتجديد أذهانكم ” ( رو 12 : 2 )


أتى العيد – المطران جورج خضر

“مَن أكل جسدي وشَرِبَ دمي فله الحياة الأبدية” لا تحتاج إلى تفسير المفسرين إلَّا قليلاً. قال أكابرنا الجسد هو الذات والدم الحياة. وليس بعد ذلك من تأويل. من أنا لأزيد؟

بعد قولهم ليس من قول. هل جسده كلامه؟ إن كنا نفهم الفلسفة التي في الكتاب الطيب نؤمن بهذا وندرك ما هو أعمق إنَّ كلامه هُو.


كتاب المسيحية والجسد – الأنبا بيمن ( كمال حبيب)

تهدف هذه الدراسة الي ايضاح مفهوم الجسد من خلال الانجيل و كتابات الاباء


كيف نفهم اليوم قصة آدم و حواء؟-د.كوستي بندلي

قراءة لصورة الإنسان في الفصول الثلاثة الأولي من سفر التكوين

كتاب هام جدا لفض الإشتباك بين العلم الحديث و الإيمان


الموت الروحى ـــ الأب صفرونيوس

الموت الروحى والجحيم هما وجها الدينار، لأن الجحيم هو الحياة المحصورة التى لا نمو فيها والتى فقدت الهدف أو غاية الوجود، لأن الإنسان إذ خلق على صورة الله، فهو بدون الله يصبح صورة نفسه.


الخطَّية الأولى ومشكلة الشرَّــ عن كتاب الآباء والعقيدة د.سعيد حكيم 4

      شغلت مسألة الخطيَّة الأولى وسقوط الإنسان حيزًا كبيرًا في الفكر الآبائي، وقد تناولها الآباء من خلال عقيدة الخلق من العدم.  فلكى يوجد الإنسان ويصير له كيان ويتمتع بالحياة، لابد أن يكون له شركة مع الله مانح الحياة.


المقصود بالتأله ـــ د. هانى مينا ميخائيل

    التـألـه هو “التشبه بالمسيح” أن نكون بالحقيقة على “شبهه كمثاله”.   وليس معنى التأله أبدا أن نخرج عن حدود طبيعتنا المخلوقة، أو المساواة مع الله فى الطبيعة، حاشا،  فهذا تجديف. لم يَكتُب ولم يُعلم أحد فى تاريخ الكنيسة فى الماضى أو الحاضر هذا التجديف.