يونان


هوذا أعظم من يونان ههنا – للقديس يوحنا ذهبي الفم

هو خرج من بطن الحوت، وأما أنا فقمت من بعد الموت.


آية يونان ــ وجذب المسيح الجميع إليه ــ القديس كيرلس الكبير

(اليهود) لم يصدقوا التجسد ولا العجائب الحادثة بينهم.

لكنهم أخيرًا بالكاد آمنوا بواسطة الآية الختامية،

ليس كلهم بل كما كتب بولس الطوباوي:

« البقية حسب اختيار النعمة » …( رو ٥:١١ )

فماذا كانت الآية الختامية؟


يونان، ونينوى، ونحن ـــ الأب متى المسكين 2

يونان قَبـِلَ أن يدخل محنة الموت والثلاثة الأيام بلياليها ما كان نافعاً لا لنينوى ولا لنفسه، حيث كان سيذهب إلى ترشيش ليأكل الخرنوب مع الخنازير. وها هو يونان بعد أن صلَّى من عمق التجربة وأهوال الموت يرينا كيف جاز التجربة حتى النهاية، وصار يونان كارزاً بشبه المسيح،