الكلمة


كيف شرح القديس أثناسيوس الفداء ــ الأب جورج فلورفسكي (2)

“لقد أظهر الرب محبته للبشرية بطريقتين: بإبادته للموت وبتجديده للطبيعة، وأيضا بإستعلان نفسه من خلال أعماله،


كيف شرح القديس أثناسيوس الفداء ـــ الأب جورج فلورفسكي (1)

“فالخلاص إذا هو إشتراك طبيعتنا الإنسانية فى الطبيعة الإلهية”


خلقة الإنسان الجديد الروحاني من فوق ــــ الخليقة الجديدة (2) ــــ الأب متى المسكين

لما أخفقت الخليقة الأولى في ذاتها الترابي، صمَّم الله هذه المرَّة أن يخلقها من طبيعة ابنه القائم من بين الأموات،


الروح القدس يجعلنا واحدًا في الآب وفي الابن ــ القديس أثناسيوس الرسولي

” كما أنك أنت أيها الآب فيَّ وأنا فيك،
ليكونوا هم أيضًا واحدًا فينا ” ( يو21:17)


شركة الطبيعة الإلهية بواسطة الروح القدس ــ القديس كيرلس الكبير

إن الكلمة الذي من الله الآب يرقِّينا
إلى حد أن يجعلنا شركاء طبيعته الإلهية بواسطة الروح (القدس).


المسيح ربطنا بواسطة نفسه مع الله أبيه ـــ القديس كيرلس الكبير

إن الله الكلمة قد أهبط نفسه إلى الإخلاء
دون أن يضطره أحد إلى ذلك،
بل بمشيئته الخاصة وحسب مسرة الآب
صار إنسانًا،


صلاه المعمودية المقدسة

 من أجل هذا يارب طهرت طبيعتنا وعتقتنا بالاتحاد فى شخصك فى شركة سرية . بالنعمة والرأفة ومحبة البشر اللواتى لابنك الوحيد يسوع المسيح ربنا.