الانسان العتيق


خلقة الإنسان الجديد الروحاني من فوق ــــ الخليقة الجديدة (2) ــــ الأب متى المسكين

لما أخفقت الخليقة الأولى في ذاتها الترابي، صمَّم الله هذه المرَّة أن يخلقها من طبيعة ابنه القائم من بين الأموات،


كيف صُلب إنساننا العتيق مع المسيح؟ ــ للقديس كيرلس الكبير

نحن قد صُلبنا معه ّلما صلب جسده الذي كانت فيه كل طبيعتنا،
بمثل ما حدث في آدم أنه ّلما ُلعن اعتّلت الطبيعة كلها باللعنة،
هكذا يُقال أيضًا إننا ُأقمنا مع المسيح وُأجلسنا معه في السماويات.
شلأن عمانوئيل مع أنه يفوقنا كإله، لكن من حيث إنه صار مثلنا،
فهو يعتبر واحدًا منّا قد قام وصار جليسًا مع الله الآب.


من ترتيب طقس المعمودية ــ 1

إجعلهم مستحقين للنعمة التي تقدموا إليها,لينالوا من روح قدسك, ويمتلئوا من قوتك الإلهية، ويكونوا متشابهين بابنك الوحيد ربنا يسوع المسيح، صائرين واحدا معه، 


كتاب المسيحية والجسد – الأنبا بيمن ( كمال حبيب)

تهدف هذه الدراسة الي ايضاح مفهوم الجسد من خلال الانجيل و كتابات الاباء