الآب


« ليظهر الآن أمام وجه الله لأجلنا » – للقديس كيرلس الكبير

بأي معنى« يظهر الآن أمام وجه الله لأجلنا»؟(٢٤ : عب ٩)

ألم يكن دائمًا ظاهرًا أمام الله من قبل تأنسه؟


المسيح يشعُّ فينا النعمة المذَّخرة فيه ـــ القديس كيرلس الكبير

نحن جميعًا فيه بسبب أنه صار إنسانًا وأنه لبس نفس الجسد الذي لنا.


كما قمنا فيه من الأموات، هكذا صرنا فيه محبوبين من الآب ــ للقديس كيرلس الكبير

سنكون مشابهين لصورة قيامته ومجده،
بل وقد صرنا كذلك منذ الآن في المسيح كباكورة جنسنا وبدءٍ لنا،
هكذا أيضًا قد نلنا نوعًا من المشابهة معه في نوال حب الآب؛


الكلمة صار جسدًا ـــ لكي يجعل الإنسان قادرًا أن يستقبل اللاهوت ـــ للقديس أثناسيوس الرسولى

لم يكن ممكنًا بوسيلة أخرى أن يصيروا أبناء الله،