روحانيات


ظهور الله فينا ــ المطران جورج خضر

الله الآب لن يسمّيك ابنه الا اذا أردتَ أن تكون كذلك اي خاضعا له في كل شيء بحيث لا تكون خاضعا لرغبات اللحم والدم


ميلاد المسيح ــــ 1- جاء المسيح ليعلن الآب

هذا هو العمل الأول للابن أن يعرفنا الآب المعرفة الاختبارية المميزة التى يعرفها هو ، كأبن وحيد أى صاحب هذا الامتياز كأبن بالطبيعة ، الأقرب موقعًا ، الذى له وحده عشرة وحياة دائمة مع شخص الآب .

 


«أقامنا معه، وأجلسنا معه في السماويَّات في المسيح يسوع» (أف 2: 6) ـــ (6)

«أيها الآب أُريد أن هؤلاء الذين أعطيتني يكونون معي حيث أكون أنا، لينظروا مجدي الذي أعطيتني، لأنك أحببتني قبل إنشاء العالم» (يو 17: 24)


«أقامنا معه، وأجلسنا معه في السماويَّات في المسيح يسوع» (أف 2: 6) ـــ (4)

«أقامنا معه، وأجلسنا معه في السماويَّات في المسيح يسوع»


«أقامنا معه، وأجلسنا معه في السماويَّات في المسيح يسوع» (أف 2: 6) ـــ (1)

يقول القديس غريغوريوس الناطق بالإلهيات في القداس الغريغوري: ”أنت، يا سيدي، حوَّلتَ لي العقوبة خلاصاً“. ما أعجب هذه المحبة التي حوَّلَت لي العقوبة خلاصاً!!