القديس ذهبي الفم


هوذا أعظم من يونان ههنا – للقديس يوحنا ذهبي الفم

هو خرج من بطن الحوت، وأما أنا فقمت من بعد الموت.


أخذ جسدي وأعطاني روحه القدوس ــ القديس يوحنا ذهبي الفم

كما أنه في زمان الجُبلة الأولى

كان يستحيل أن يخرج الإنسان إلى الوجود

ما لم يأتِ الطين بين يديِّ الخالق،


عيد الصعود ــ اليوم ارتفعنا إلى السماء ــ يوحنا ذهبى الفم

اليوم قد صعد (المسيح) باكورتنا إلى السماء،

والذي اتخذ جسدنا ارتقى إلى عرش الآب،
ليتمم مصالحة العبيد ويبطل العداوة القديمة


نور قيامة المسيح ــ القديس يوحنا ذهبى الفم

العيد الحقيقي والتذكار الأبدي الذي فيه نبع انعدام الآلام من الألم،
وعدم الموت من الموت، والحياة من القبر،


السامرية – القديس يوحنا ذهبي الفم

جاءت لتستقي ماءً، وعندما إستنارت وعرفت الينبوع الحقيقي، للتو إحتقرت الينبوع المادي. وهي في هذه الواقعة البسيطة تعلمنا أن نتجاوز عن أمور الحياة المادية عندما نصغي للروحيات.


الروح القدس يجمعنا جميعاً في جسدٍ واحدٍ ــ القديس يوحنا ذهبي الفم

الذي جعلنا جسداً واحداً وولدنا من جديد هو روحٌ واحدٌ