إفخارستيا


المسيح يعطينا بغنى شركة في حياته الخاصة ــ القديس كيرلس الكبير

يمنح بغنًى شركة في حياته الخاصة
للذين اختاروا أن ينالوا الُقربى معه بالإيمان!


الكـنـيـسـة 8 – الرتب الكنسية : أ- الأساقفة و القسوس

إفخارستيا واحدة وجسد واحد وأسقف واحد كرأس ” في صورة ومكان المسيح “


الكنيســــــــــة 6 – الإستحالة الجـوهرية والرمــز

بهذه المفاهيم المشوهة فإن الإفخارستيا لا تحول نمط وجود الإنسان، فهى لا تحول وجوده الفردي الي الوجود الكنسي أو الثالوثي.


الكنيــسة 5ــ الإستحــالة الوجــودية

” ليحل روحك القدوس علينا وعلي القرابين الموضوعة ويطهرها وينقلها قدسًا لقديسيه “


الكنيســـــة ….. 3- تجديـــد الحيــاة

الكنيسـة وليمة، هي مأكل ومشرب … فالأكل والشرب هما أساس حياة الإنسان، هما الطريقة التي يكون بها للإنسان نصيب في الحياة، إن تشوه الحياة ودخول الموت إلي العالم حدث أيضا من خلال الأكل، الأكل من ثمرة ” شجرة الخير والشر”.


الكنيســـــــــــــــة: 2 – الوليمـــــة الفصحيــــــة

وليمة الإفخارستيا هى التى تُكَوِنْ الكنيســة، وتكشف لنا أنها ليست مؤسسة من الجانب النظرى.


الكنيســـــــة : 1 – دعيت و جمعت

لقد ظهر المجتمع الأول من تلاميذ المسيح فى التاريخ تحت إسم ” إكليسـيا “، ومن خلال هذه الكلمة أعلنت الكنيسة عن هويتها وحقيقتها .