الإتحاد بين الطبيعتين ــ الإلهية والإنسانية ــ فى المسيح


  لقد شدد آباء الكنيسة فى تعاليمهم اللاهوتية، على كمال الطبيعة الإنسانية فى المسيح، وأن الإتحاد بين الطبيعتين هو إتحاد حقيقى، وأن كل طبيعة إحتفظت بكمالها فى أقنوم الكلمة.

لقراءة المزيد اضغط علي الرابط التالي…

pdf download button

شارك برايك