للقديس إيرينيئوس:غاية التجسُّد: إنجماع كل شيء في المسيح


للقديس إيرينيئوس:

غاية التجسُّد: إنجماع كل شيء في المسيح

“يوجد إله واحد هو الله الآب – كما بينا –

ومسيح واحد هو ربنا يسوع

الذي جاء بحسب التدبير الشامل،

 لكي يجمع كل الأشياء في نفسه (أف 1 : 10 )

ومن ضمنها الإنسان الذي هو خليقة الله.

فقد جمع الإنسان أيضًا إلى نفسه.

إن غير المنظور صار منظورًا،

وغير اُلمدرك صار مدركًا،

وغير المتألِّم صار تحت الآلام،

والكلمة صار إنسانًا،

جامعًا بذلك كل شيء في نفسه،

حتى كما أن كلمة الله هو الأول بين السمائيين الروحيين غير المنظورين،

هكذا يصير هو أيضًا الأول بين المنظورين والجسديين،

 وبأخذه هذه الأولوية يجعل نفسه رأسًا للكنيسة (أف 1 :22 )

 حتى يجتذب إلى نفسه كل شيء (يو 12 :32 )

في الوقت المعين”.

( ضد الهرطقات 16 :  6 )

شارك برايك