علي جبل التجربة – للقديس إيرينيئوس


إن المسيح قد جدد واستقطب في نفسه جميع الأشياء
ومن ضمن ذلك الحرب ضد عدونا،فقد تحدي ذاك الذي في البدء سبانا في آدم، وغلبه وسحق رأسه،
 كما يقول الله للحية في سفر التكوين (تك ٣ : ١٥)
« وأضع عداوًة بينك وبين المرأة، وبين نسلك ونسلها »
ففي البدء أغوى الشيطان الإنسان بالطعام
مع أنه لم يكن جائعًا وجعله يخالف وصية الله،
وأما في هذه المرة الأخيرة فلم يستطع أن يثني (المسيح) الجائع
من أن ينتظر الطعام الذي من عند الله …
وهكذا فإن  شره الإنسان في الجنة بالأكل المضاعف
قد ُأبطل بواسطة الامتناع (عن الأكل)
الذي (احتمله المسيح) في هذا العالم …
وكذلك العصيان الذي ارتكبه آدم ضد وصية الله
قد ُأبطل لما حفظ ابن الإنسان وصية الناموس
ولم يخالف وصية الله
 (ضد الهرطقات ١:٢١:٥و٢)

 

شارك برايك