عن الضلال – للقديس إيرينيئوس


الضلال، في الواقع لا يُقدَم بصورته المشوهة، لئلا إذا أُظهر هكذا، فإنه يُفتضح في الحال. بل بمكر يُلبس ثوبا جذابا، لكي بواسطة مظهره الخارجي يظهر لغير المختبرين (رغم ما يبدو من سخافة التعبير)، كأنه أكثر صدقا من الحق ذاته. لقد قال أحدهم أعلي مني بكثير فيما يخص هذه النقطة، “التقليد علي الزجاج يثير الإحتقار، كما لو أنه علي جوهرة الزمرد الثمينة (التي يثمنها البعض جدا) إلا إذا فحصته عين مَن هو قادر أن يمتحن و يفضح المزيف. و أيضا هل، أي شخص غير مختبر يمكنه بسهولة أن يكتشف وجود النحاس حينما يكون قد خلط مع الفضة؟”.

 


ضد الهرطقات مقدمة الكتاب الأول. ترجمة د. نصحي عبد الشهيد.

شارك برايك