جعلتكم شركاء الطبيعة الإلهية واضعًا روحي فيكم ــ القديس كيرلس الكبير


(المسيح) يقول: ”إني أنا حي، لأني أنا الحياة بالطبيعة،
وقد أظهرت هيكل (جسدي) أنه حي.
ولكن حينما ترون أنفسكم بالرغم من أنكم ذوي طبيعة فاسدة،
قد صرتم أحياءً، بشبه ما أنا حي،
فحينئذ تعرفون بكل وضوح أنه بسبب كوني أنا الحياة بالطبيعة،
قد ربطتكم من خلالي بالله الآب، الذي هو نفسه الحياة بالطبيعة،
وإذا جعلتكم كشركاء ومشتركين في صفة عدم الفساد التي له.
فإني أنا بطبيعتي في الآب، …
وأنتم فيَّ وأنا فيكم لكوني قد صرت إنسانًا،
وقد جعلتكم شركاء الطبيعة الإلهية، لما وضعت روحي فيكم“.
فإن المسيح فينا بواسطة الروح القدس،
وقد استرجع ما هو فاسد إلى عدم فساد،
وغيره من الموت إلى عدم موت…
لأنه حينما أرسل الله روحه وجعلنا شركاء طبيعته،
وبه جدد وجه الأرض (مز30:104)
فقد تغيرنا إلى جدة الحياة، ناقضين الفساد النابع من الخطية،
ومتقبلين فيما بعد الحياة الأبدية،
بنعمة ربنا يسوع المسيح وبمحبته للبشر.
      تفسير إنجيل يوحنا20:14

شارك برايك