ذكصولوجية عيد القيامة المجيد


حينئذ امتلأ فمنا فرحا ولساننا تهليلا لأن ربنا يسوع المسيح قام من بين الأموات بقوته ابطل الموت وجعل الحياة تضئ لنا وهو ايضا الذى مضى الى الأماكن اسفل الأرض
بوابو الجحيم رأوه وخافوا وأهلك طلقات الموت فلم تستطع أن تمسكه.
سحق الأبواب النحاس وكسر المتاريس الحديد وأخرج مختارية بفرح وتهليل.
وأصعدهم إلى العلو معه إلى مواضع راحته خلصهم لأجل أسمه وأظهر قوته لهم.
فلهذا نحن أغنياء بالخيرات الكاملة وبإيمان نرتل قائلين. هلليلويا .   هلليلويا (4) يسوع المسيح ملك المجد قام من بين الأموات.
هذا الذى ينبغى له المجد مع أبيه الصالح والروح القدس من الآن وإلى الأبد.

 

شارك برايك