مات وأحيانا ـــ القديس غريغوريوس التريتري


إنه يبكي ولكنه يكفكف دموع الآخرين،
إنه بِيع وبأبخس ثمن: بثلاثين من الفضة فقط (مت 15:26)!

ولكنه اشترى العالم كله وبأغلى ثمن: بدم نفسه ( 1بط 19:1)
كحمل سيق إلى الذبح (إش 7:53)
ولكنه هو راعي إسرائيل (مز1:80)، بل والمسكونة كلها!
إنه كخروف صامت (إش7:53)، ولكنه هو الكلمة ذاته!
 إنه « مسحوق … ومجروح » (إش5:53)،
ولكنه « يشفي كل مرض وكل ضعف » (مـت 23:4)
لقد رفع على الخشبة وسمر عليها،
ولكنه يقومنا بشجرة الحياة.
سقوه خلاًّ وأطعموه المر (مت34:27)،
وهو الذي حول الماء خمرًا طيبًا (يـو1:2ـــ11)
الذي أبطل طعم المرارة (خر25:15 و 2مـل 41:4)
الذى هو « حلاوة وكله مشتهيات »  ( نش16:5)
لقد أسلم نفسه ولكن له سلطان أن يأخذها أيضًا (يو18:10)
لقد مات ولكنه أحيا الآخرين وأبطل الموت بالموت.
لقد ُقبِر ولكنه قام. لقد نزل إلى الجحيم،
ولكنه رفع النفوس التي فيه وصعد بها إلى السماء!
         عظة20:29

شارك برايك