من القداس الكيرلسي – يا الله الذي أحبنا


يقول الكاهن (سراً):

يا الله الذي أحبنا هكذا وأنعم علينا برتبة البنوة، لكيْ نُدعى أبناء الله. ونحن وارثون لك يا الله الآب، وشركاء في ميراث مسيحك. أمل أذنك يا رب، وأسمعنا نحن الخاضعين لك. طهر إنساننا الداخلي كطُهر إبنك الوحيد، هذا الذي نريد أن نتناوله. فليهرب عنا الزنى، وكل فكر نجس، من أجل الله الذي من العذراء.الإفتخار والشر الأول الذي هو العظمة، من أجل الذي إتضع وحده من أجلنا.الخوف، من أجل الذي تألم بالجسد عنا، وأقام غلبة الصليب.المجد الباطل، من الذي لطم وجلد من أجلنا، ولم يرد وجهه عن خزي البصاق. الحسد والقتل والإنقسام والبغضة، من أجل حمل الله، حامل خطية العالم.  الغضب وتذكار الشر، من أجل الذي سمر صك خطايانا في الصليب. الشياطين وإبليس فليهربوا، من أجل الذي شتَّت رؤساء الشر، وهَتَك سلاطين الظلمة. كل فكر ردئ أرضي فليبعد عنا، من أجل الذي صعد إلى السموات. لكيْ نتناول بطهارة من هذه الأسرار النقية، ونتطهر كلنا كاملين في أنفسنا وأجسادنا وأرواحنا. إذ نصير شركاء في الجسد، وشركاء في الشكل، وشركاء في خلافة مسيحك. هذا الذي أنت مبارك معه مع الروح القدس المحيي المساوي لك. الآن وكل أوان، وإلى دهر الدهور.

                                      آمين.

شارك برايك