هذا هو ابني الحبيب ـــ القديس كيرلس الكبير


لقد جاء صوت الله الآب قائلاً من نحو المسيح أثناء عماده المقدس:

« هذا هو ابني الحبيب»     

وكأنما بذلك كان يقبل فيه وبواسطته الإنسان الأرضي. فإن ابن الله الوحيد الحق بحسب الطبيعة لما صار مثلنا،

“قد تعين ابن الله” ( رو4:1)

ليس كأنه ينال ذلك لنفسه هو

إذ أنه في ذاته كان ولم يزل كما قلت إلهًا حقًا

بل لكي يوصل إلينا هذا المجد. فإنه قد صار لنا باكورًة وبكرًا وآدمًا ثانيًا

لأجل ذلك قيل إن كل شيء فيه يصير جديدًا ( 2كـو17:5) 

ونحن إذ قد خلعنا عتق آدم، اغتنينا بالجدة التي في المسيح.

          تفسير لو21:3ـ ـــــ 23

شارك برايك